قال ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، أن البلاغات التشكيكية في العمليات الانتخابية التي اعلنت عنها بعض الجهات كانت لا محل لها من الصحة.

وقال اليزمي إن الانتخابات التي جرت في 7 أكتوبر الجاري، مرت في جو تنافسي صحي.
وأضاف، في الندوة الصحفية التي عقدها اليوم صباحا  لتقديم ملاحظات المجلس الذي الانتخابات إنه لا يمكن القول  إنه لم تكن هناك تجاوزات، بل قد وقعت فعلا ، لكنها لم تكن بالمستوى الذي يؤدي إلى التشكيك في العملية الانتخابية برمتها قبل اعلان النتائج.