ذكرت مصادر اعلامية محلية أن حي الفرح بمدينة الدار البيضاء، إن المصالح الأمنية بالدارالبيضاء توصلت بأنباء تفيد بخروج رائحة كريهة من منزل شرطي متقاعد عمره يفوق السبعين.

وقد تمكنت الشرطة والوقاية والمدنية من دخول بيت الشرطي فعثر عليه جثة هامدة وسط رائحة التعفن بسبب تحلل الجثة.

وقد نقلت الجثة الى مستودع الاموات لتحليلها  ومعرفة اسباب الوفاة،وقد افاد شهود عيان الشرطي عرف بين جيرانه باخلاقه المتميزة وان سر الوفاة يفترض ان يكون بسبب سكتة قلبية،لانه لا وجود لآثار الجريمة بالمنزل.