صرح مصدر مقرب من حزب العدالة والتنمية لموقع “ماذاجرى” ان التحالف مع كل الاحزاب ذات الحصيلة المتقدمة في البرلمان ممكن ما عدا حزب االاصالة والمعاصرة.

واضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه انه “لا يمكن استباق الحديث عن  التحالفات قبل التكليف الملكي،فالدستور واضح لكننا ننتظر الاستقبال الملكي اولا، اما بعد ذلك فاعتقد ان كل الابواب مشرعة وكل النوافذ مفتوحة على الهدف الرئيسي وهو الاغلبية البرلمانية”.

وحول امكانية اشراك حزب التقدم والاشتراكية في الاحالف المقبل، لم يستبعد المتحدث هذا الامر باعتبار التقدم والاشتراكية اصبح حليفا استراتيجيا، “ولا يمكن ان نقبل به في قوته ونتركه في ضعفه”.

وحول امكانية التعايش مع التجمع الوطني للاحرار قال نفس المصدر”اعتقد ان المنطق يصب لصالح التخلي عن التحالف معه، والامر ليس عقابا، بل مجرد احتمال..وإذا صعب علينا للتحالف مع التجمع فوجهتنا ستكون هي الاتحاد الدستوري…وكل شيء وارد”.

وحول سؤال عن الحل الممكن إذا ما استعصى التحالف مع الاحرار والاستقلال والحركة..ضحك المتحدث وقال “لا اريد ان اكون متشائما فالتحكيم الملكي موجود، والدستور موجود ..اما التحالف مع الاصالة والمعاصرة فهو امر مرفوض”.