أفادت وسائل إعلام تركية، اليوم، بأن انتحاريين فجرا نفسيهما بعبوتين ناسفتين داخل سيارة، أثناء مطاردة الشرطة لهما في أنقرة.

وأضافت مصادر أن الارهابيين المحاصرين فجرا السيارة المفخخة التي كانا يستقلانها، في مزرعة خاصة للخيول على أطراف العاصمة أنقرة، بعد أن طالبهما أفراد الأمن بتسليم نفسيهما.

بدوره، أكد والي أنقرة إرجان توباجا لقناة “إن تي في” أن الشرطة استطاعت التعرف على هوية أحد الانتحاريين، مرجحا أن ثانيهما قد يكون امرأة، حسب معلومات أولية.

وأضافت مصادر أن الارهابيين المحاصرين فجرا السيارة المفخخة التي كانا يستقلانها، في مزرعة خاصة للخيول على أطراف العاصمة أنقرة، بعد أن طالبهما أفراد الأمن بتسليم نفسيهما.

بدوره، أكد والي أنقرة إرجان توباجا لقناة “إن تي في” أن الشرطة استطاعت التعرف على هوية أحد الانتحاريين، مرجحا أن ثانيهما قد يكون امرأة، حسب معلومات أولية.

وأشار الوالي إلى ورود معلومات غير مؤكدة عن وجود مشتبه به ثالث.

وأضاف المسؤول أن الشرطة عثرت في مكان الحادث على نحو 200 كغ من المتفجرات، موضحا أن الانتحاريين كانا يخططان لتنفيذ هجوم إرهابي في العاصمة التركية.

وقال والي أنقرة إنه من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان الانتحاريان ينتميان إلى أي جماعة إسلامية متطرفة أو “حزب العمال الكردستاني”.