أعلن الاتحاد الوطني لوكالات الأسفار بالمغرب، عن مقاطعته لرحلات العمرة، بعد قرار السعودية القاضي بفرض رسوم بقيمة ألفي ريال، أي ما يعادل حوالي 5200 درهم، على كل معتمر يسافر نحو المملكة من أجل أداء مناسك العمرة.

واتفقت وكالات الأسفار المغربية وفق بلاغ صدر عقب اجتماعها مؤخرا، على تكثيف الاتصالات مع السلطات السعودية للعمل على إلغاء تلك الرسوم الجديدة حتى يتمكن المسلمون من أداء شعيرة العمرة دون أعباء جديدة تحرم الكثيرين من أداء تلك العبادة.

ذات البلاغ دعا الشركات السياحية بالمغرب إلى مقاطعة الحضور والمشاركة في المعارض المتعلقة بتنظيم السياحة الدينية، كرد فعل من أجل اجبار السلطات السعودية على التراجع عن هذا القرار.