استقال بلاتر…….لكن الفضائح المثيرة لازالت تنكشف

مازالت لعنة فضائح الرشوة تلاحق الفيدرالية الدولية لكرة القدم (فيفا). فبعد إلقاء القبض على مسؤولين بارزين فيها، واستقالة رئيسها جوزيف بلاتر، فجر جون ديلاني المدير التنفيذي للإتحاد الأيرلندي لكرة القدم، مفاجأة كبيرة، حيث أكد أن الاتحاد الايرلندي تلقى مبلغ خمسة ملايين أورو، كتعويض سري بعد خروج إيرلاندا وعدم تأهلها لمونديال 2010 على إثر لمسة اليد الشهيرة للنجم الفرنسي تييري هنري والتي تم تسجيل هدف التأهل بواسطتها أمام الفريق الإيرلندي.

وأفادت جريدة الجارديان أن ديلاني وصف تلقي بلاده هذا المبلغ مقابل صمتها وعدم اتخاذها أي إجراء قانوني، كصفقة جيدة وعادلة ولمصلحة إيرلاندا. وفي تصريح للصحيفة المذكورة، قال ذات المسؤول:”شعرنا أننا امتلكنا قضية قوية أمام الفيفا بعد الطريقة التي خرجنا بها من التصفيات بسبب لمسة يد هنري”. وأضاف:” كنا غاضبين بسبب الطريقة التي تعامل بها بلاتر وقيامه بالضحك علينا في إحدى المناسبات، لذلك ذهبت له في هذا اليوم وأعربت له عن قلقي الشديد”. وأمام هذا الموقف المحرج، جرت مفاوضات بين الطرفين، وتم الاتفاق على تعويض إيرلاندا بمبلغ مالي محترم وضبطت شروط التسليم وتم التوقيع على الأوراق. لكن تفجير هذه المعلومات، لم تصاحبه مزيد من التفاصيل حول قيمة المبلغ، بيد أن الصحيفة أكدت أن خمسة ملايين أورو، هو الرقم ورد في الصفقة.

وللتذكير، فقد تم إقصاء إيرلاندا من المرحلة الفاصلة لتصفيات مونديال جنوب أفريقيا 2010، بسبب الهدف الذي سجله فريق الديوك بعد أن  استعمل تييري هنري يده للتمكن من التحكم في الكرة وتمريرها لزميله ويليام جالاس فاستغلها لتسجيل هدف الفوز لفرنسا.

ابراهيم الوردي