ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا أن سبب وقوع المجزرة المروعة التي هزت حي لابيطا بالمحمدية اليوم، تعود إلى خلاف قديم بين الجاني والضحية البالغة 75 سنة، الجارين لأكثر من 20 سنة، اشتعل فتيله اليوم مرة أخرى.
وحسب مصادر محلية فإن الجاني، أقدم على مداهمة منزل ضحيته ووجه لها مجموعة من الطعنات، قبل أن يتوجه إلى المصالح الأمنية ويسلم نفسه.