ذكرت مصادر مجلهة لموقع “ماذا جرى” ان مواطنا في عقده  الثالث فارق الحياة قبل قليل، وهو يدلي بصوته، بأحد المكاتب الموجودة بحي دار التونسي بمراكش.
وحسب مصادر محلية فإن وفاة هذا المواطن كانت عادية، وقد تم نقل جثته إلى مستودع الأموات.