فيديو يُكشف عنه لأول مرة عن حادث اغتيال الرئيس أنور السادات

تناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو جديد لحادثة المنصة، حيث يظهر هذا الفيديو عملية اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين، لنصر أكتوبر المجيد.

ويكشف الفيديو لحظة الاغتيال الكاملة، حيث بدأ العرض العسكري، في 6 أكتوبر 1981م الساعة 11 صباحًا، والذي كان يحضره الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك- كان وقتها نائبًا للرئيس- رفقة المشير عبد الحليم أبو غزالة وزير الدفاع، الى جانب شيخ الأزهر الدكتور عبد الرحمن بيصار، وعدد من كبار رجال الدولة.

وبعد انتهاء عرض الدراجات البخارية، تقدمت سيارة خالد الإسلامبولي، وتوقفت أمام المنصة تمامًا، وفي لحظات وقف القناص (حسين عباس)، وأطلق دفعة من الطلقات، استقرت في عنق الرئيس السادات، بينما صرخ خالد الإسلامبولي بالسائق يأمره بالتوقف، ونزل مسرعًا من السيارة، وألقى قنبلة ثم عاد وأخذ رشاش السائق وطار مسرعاً إلى المنصة، وأطلق وابلاً من الرصاص على الرئيس الذي ظل واقفاً للحظات. يشار إلى أنه لم يكن السادات هو الضحية الوحيد للحادث، فقد سقط سبعة آخرون هم: اللواء أركان حرب حسن علام، خلفان ناصر محمد (من الوفد العماني)، المهندس سمير حلمي إبراهيم، الأنبا صموئيل، محمد يوسف رشوان (المصور الخاص بالرئيس)، سعيد عبد الرؤوف بكر، شانج لوي (صيني الجنسية).

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!