في سابقة يمكن طرحها على القضاء،التجأ مرشحو بعض دوائر العاصمة الرباط الى استخدام المكالمات الهاتفية لمطالبة المواطنين بالتصويت لفائدتهم.

وصرح شهود عيان ان المضايقات تجاوزت حد المعقول، وان هواتغهم المحمولة يتصل بها اشخاص يخدمون لصالح مرشحي بعض الاحزاب،وأنهم يعانون الامرين من كثرة المكالمات من هواتف ثابثة تدعوهم للتصويت لصالح هذا ارنرشح اوذاك.

وقالت نفس المصادر أنهم نبهوا المتصلين بعدم تكرار هذه المحاولات، وانهم يبحثون حاليا في مصادر هذه الهواتف ومن سلم لهؤااء المرشحين ارقامهم قبل التوجه الى القضاء.