رغم إصراره على عدم ركوب الطائرة لخوفه منها، قرر الشاب ريغينالد هيليارد التوجه برحلة لأول مرة في حياته، إلا ان احساسه كان أصدق وتوفي بالجو.

وفي التفاصيل التي نقلها موقع “العربية.نت”، فاجأت بريانا ديفيز رفيقهت الشاب بهدية في عيد ميلاده عبارة عن جولة جوية بطائرة خاصة صغيرة للقيام برحلة استطلاعية لمعالم المدينة والطبيعة، لتكون هي الرحلة الأولى التي يقرر أن يكسر بها خوفه من الطائرات، دون أن يعلم المجهول.

وفي ليلة الرحلة التي وافق عليها هيليارد والتي ستجمعه مع حبيبته، كتبت ديفيز في حسابها على “انستجرام”: “الجزء الأفضل من يومي سيبدأ اليوم في السابعة والنصف مساء بعد غياب الشمس”.

وأشارت إلى أن رفيقها الذي سوف يصطحبها لم يسافر جوا من قبل، والآن سوف يتحقق الحلم، أن يفعل ذلك رغم رفضه المتكرر.

فرد عليها هيليارد بتعليق كتب فيه: “لقد فعلت ذلك لأني أحبك”، وأردفها بكلمة “زوجتي” مع إضافة عدد من رسومات الإيموجي المعبرة عن مشاعره، منها خاتم خطوبة.

وأخذ الاثنان رحلتهما التي تستغرق 45 دقيقة بالليل فوق نيواورليانز الأميركية في 27 آب الماضي، وفي نهاية الرحلة والطائرة عائدة بهما إلى المطار الذي تقع بجواره بحيرة، حبث هبت عاصفة قوية، ولم تمض سوى ثوان معدودات إلا وهوت الطائرة باتجاه البحيرة التي تبعد بحوالي ألف قدم عن المطار، ووجد الرجل ورفيقته مع الكابتن جيمس بيوندو مسجونين داخل الطائرة وهي تغرق بهما في الماء.

وإذا كان هيليارد يعرف كيف يسبح بشكل جيد بحسب رفيقته، فقد قام في البداية وفي ظرف مرعب بتحرير حبيبته من المقعد، ومن ثم دفعها خارج الطائرة لتجد نفسها في الماء، حيث قام بإنقاذها، أما هيليارد والكابتن بيوندو فلم يكن لهما من حظ، فقد عجزا عن الخروج من الطائرة، وماتا، وقد وجدا بداخلها هامدين، عندما عثر عليها بتاريخ 31 غشت.

يذكر أن هيليارد في الـ 25 من عمره وهو مغني راب ورسام متخصص في الأوشام، وله ثلاثة من الأبناء، وقد وصفته ابنة عمه يولاندا بالبطل الذي أنقذ حبيبته.

1475494677-572618-inarticlelarge-jpg-71547550775271408 1475494672-873950-inarticlelarge-jpg-58120167147472555-1 1475494666-865281-inarticlelarge-jpg-22775158441527944 1475494660-423430-inarticlelarge-jpg-15583433721123534