شدد وزير الخارجية القطري، خالد العطية، على أنه “من المستحيل تجريد قطر من حق تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022، لأنها فازت عن جدارة واستحقاق بعد أن قدمت أفضل عرض”.

وقال العطية في تصريحات صحفية، “إنه لا يمكن تجريد قطر من حق تنظيم كأس العالم رغم مزاعم فساد هزت الاتحاد الدولي (الفيفا)”، معتبرا أن “التحامل والعنصرية” وراء الهجوم على عرض قطر.

وأضاف أن قطر “ستكشف يوما ما عمن يقف وراء الحملة الموجهة ضدها”، ملاحظا أنه “يصعب جدا على البعض أن يستسيغ أن تنظم دولة عربية مسلمة هذه البطولة، كما لو كان هذا الحق بعيد المنال عن دولة عربية”.

وأعرب العطية عن اعتقاده بأن “التحامل والعنصرية وراء حملة الهجوم على قطر”، مجددا التأكيد على أن بلاده فازت بشرف تنظيم هذه البطولة “عن جدارة واستحقاق لأننا قدمنا أفضل عرض”.