فيديو وصور| ضربت بطنها بمطرقة قبل ولادتها بثلاث أسابيع، والسبب غريب!

انتشرت في الآونة الأخيرة صور لامرأة حامل في أسابيع حملها الأخيرة في إنجلترا وهي تقوم بضرب بطنها بمطرقة لكي تثبت بأن ابنها الجنين طفل قوي.

ومع البحث عن صاحبة الفيديو تبين أنها تدعي هيزر ثورب 24 عاماً وابنها يدعى جونثان.

وتعود القصة إلى العام الماضي حيث قامت بتصوير نفسها في غرفة معيشتها بهاتفها وهي تقوم بضرب بطنها بمطرقة لتثبت أن ابنها طفل قوي.

وقد قام شريكها السابق شون هانلون بالإبلاغ عنها وقال: “ما قامت به يعتبر جنون وكان من المفترض على السلطات زجها بالسجن مع رفع وصايتها عن الطفل لأنه سيكون غير أمن معها”.

وأضاف: “أنا قدمت تلك التسجيلات في 19 ديسمبر ولو لم أقدم تلك التسجيلات لما كان لأحد أن يصدقني. فقد كنا على علاقة لمدة عام. وقت ضربها لبطنها حاولت أن امنعها ولكن لم أستطع، ولو حدث شيء للطفل فسوف ألوم نفسي وقتها مع أني لا أعلم ان كان ابني أو لا..”.
وقد رفضت أسرة هيزر ثورب التعليق على الإدعاءات.
وقال متحدث باسم شرطة وست ميدلاندز في إنجلترا: “ورد تقرير في ديسمبر 2012 من أحد الأفراد بشأن لقطات فيديو لامرأة حامل تؤذي نفسها. وأجرينا تحقيقات شاملة ولم تثبت أي جريمة جنائية”.
وعلقت هيرز:”بأن جونثان قد ولد بسرعة ودون تعب أو ألم كما أنه سريع التطور ويمتلك قدرات عقلية تفوق سنه وحجمه”.
ut-png-15746716794818024
يذكر أن صحيفة ” الديلي ميل ” نشرت تقريرا عن جوناثان بعنوان “رضيع بريطاني يظهر قدرة مميزة على التعلم في وقت قياسي” وذلك بعد أن تمكن من المشي والكلام في شهره السابع، وبدأ باستخدام الكمبيوتر والهاتف المحمول ببراعة قبل أن يكمل عامه الأول.
tri-png-41578277941762041
وكانت السيدة هيذر ثوربي قد وضعت مولودها بعد 5 دقائق فقط من المخاض في واحدة من أسرع عمليات الولادة في العالم.
وتمكن جوناثان من تعلم مهارات عديدة في وقت قياسي، واستطاع أن يمشي ويتكلم بعد سبعة أشهر فقط متفوقاً على أقرانه الذين بالكاد يستطيعون الحبو في هذا السن.
كما ولفت الأنظار بأدائه المميز لأغنية “غانغام ستايل” لمطرب الراب الكوري الشهير ساي، بالإضافة إلى قدرته على تشغيل جهاز الكمبيوتر والهاتف المحمول الخاص بوالدته واستخدام جهاز التحكم لتبديل قنوات التلفزيون.
وتعتقد والدة الطفل أن قدرته على التعلم بسرعة قياسية تعود إلى ولادته السريعة برغم أن العلم لم يسجل حالات مشابهة من قبل، وتؤكد أنه يمتلك قدرات طفل في الثانية من عمره.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!