يبدو ان مرشح حزب العدالة والتنمية بتطوان يواجه صعوبة كبيرة في إقناع ناخبيه،فحسب مصادر تطوانية فقد واجه إد عمار صعوبات كبيرة في تعبئته للمواطنين قصد حضور التجمع الخطابي الذي ترأسه زعيم حزب المصباح عبد الإله بنكيران.

وعلم موقع” ماذاجرى” أن عبد الإله بنكيران اضطر الى الكشف عن معطيات مثيرة خلال هذا التجمع ، فأجرته الشهرية تكاد لا تكفيه وزوجته بل صرح بشكل غريب انه عانى الامرين لتجهيز مطبخ وصالون بفيلته .

وحسب شهود عيان فإن رئيس الحكومة الذي يتقاضى 8 ملايين شهريا قال إنه لم يستطع منذ خمس سنوات تجهيز بيته بمطبخ وصالون، والامر يعني ان كل الوزراء لا يتوفرون في بيوتهم على صالونات او مطابخ مادامت اجورهم اقل من اجر رئيسهم، وبالتالي فلا حظ لباقي المواطنين في الحلم بمطبخ صغير.

وقال خالد الصاوي وهو ممثل للمجتمع المدني “إن رئيس الحكومة يعوم في بحر من السفسطة، وينتشي بالقواعد التي وفرتها له مرجعية حزبه الدينية”.

وحسب مراسل الموقع من تطوان فقد عمل المرشح إد عمار على استجلاب المواطنين من قرى بعيدة عن تطوان وتوظيف سيارات وناقلات كثيرة من اجل الوصول الى هذا الهدف