خرج اليوم عشرات المئات من المواطنين في برلين عاصمة المانيا للاحتجاج ضد الحصار وقتل المدنيين في مدينة حلب السورية.

ولازال الطيران الروسي بتحالف مع الجيش النظامي وعناصر حزب الله يقصفون يوميا عشرات السوريين المحاصرين داخل هذه المدينة الجريحة.

اما الدول العربية فإنها كنشغلة في استفزاو يعضها البعض،ولعل حال العرب اليوم لم يسبق أن كان عليه منذ آلاف السنين…لا شييء سوى الويل والعار.