قالت نبيلة منيب الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد،أنها لن تشارك في أي حكومة يمكن أن يرأسها العدالة والتنمية أو الأصالة والمعاصرة.

واضافت زعيمة اليسار الاشتراكي انها تفضل البقاء في المعارضة كيفما كانت نتيجة حزبها، “وسيمارس حزبنا المعارضة انطلاقا من قناعتنا، وتوجهاتنا، ومبادئنا”.

وقالت إن “العدالة والتنمية حزب ديني لا يوافق توجهاتنا،والأصالة والمعاصرة حزب مخزني لا يوافق هو ايضا توجهاتنا”.