ذكرت وكالة رويترز للانباء ان كوريا الجنوبية أكدت يوم أمس الخميس ان رجلا توفي مساء يوم الاربعاء بعد اصابته بفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) ليصبح ثالث ضحية لتفشي المرض.

وقالت وزارة الصحة الكورية الجنوبية في بيان إن رجلا كوريا جنوبيا عمره 82 عاما -يرقد في المستشفى مصابا بالربو والالتهاب الرئوي- كان يشاركه في نفس الغرفة بالمستشفى مرضى آخرون اصيبوا بالمرض وانه توفي الليلة الماضية.

والمتوفى هو الشخص رقم 36 الذي تأكدت اصابته بفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية في كوريا الجنوبية وهو أكبر تفش للمرض خارج منطقة الشرق الاوسط.

ورغم عدم حدوث عدوى مستدامة بين البشر فان السيناريو الكارثي هو ان يتحور الفيروس وينتشر بسرعة مثلما حدث مع متلازمة الجهاز التنفسي الحاد (سارز) في 2002-2003 والذي تسبب في وفاة نحو 800 شخص في انحاء العالم.

وظهرت أول حالات اصابة بمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية بين البشر عام 2012 وينتمي الفيروس الى نفس الفيروسات التاجية التي ينتمي اليها سارز. وقالت منظمة الصحة العالمية إن معدل الوفيات بفيروس متلازمة الشرق الاوسط التنفسية أعلى بنسبة 38 في المئة.