ذكرت جريدة الاحداث المغربية أن سكان حي السلام بسلا استفاقوا  يوم امس على وقع انتحار شاب، شنقا لا يتجاوز عمره 31 سنة.

وقد تفاجأ جيران الشاب لهذا الحادث خاصة ان المعني بالأامر لا تعوزه المادة وانه معروف بأخلاقه وبهدوئه.

وتم نقل جثة الشاب لمستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي، فيما فتح تحقيق لمعرفة أسباب الوفاة.