قالت جريدة المساء ان مصالح وزارة الداخلية تحرطت بسرعة لإيقاف عون السلطة الذي عرقل الحملة الانتخابية للنائب عبد الله بوانو بمكناس.

وكان حزب العدالة والتنمية قد اتهم عددا من أعوان ورجال السلطة بالتاثير على الناخبين لفائدة الحزب المنافس.

والمثير في الخبر الذي نشرته “المساء” أنها نعتت عبد الله بوانو بكونه “رئيس فريق الحزب الإسلامي بمجلس النواب”، فهل غير حزب العدالة والتنمية اسمه؟ خاصة يومية المساء معروفة بقربها من مصادر القرار في حزب العدالة والتنمية رغم اعتمادها خطا تحريريا أكثر موضوعية في تغطيتها للحملات الانتخابية.