تخلت خادمة في إحدى المنازل من المشاعر الانسانية، واقدمت على ارتكاب جريمة شنيعة بتعذيب طفل صغير وخنقه بالوسادة.

إنتشر مقطع الفيديو المؤلم والصادم على موقع “تويتر” وأثار استياء وغضب المغردين، الذين طالبوا الامهات والاباء بأخذ الحيطة والحذر بعد تكرار هذه السلوكيات من قبل الخادمات تجاه الأطفال.

وظهر في المقطع الخادمة وهي تعذب طفلة صغيرة من خلال وضع وسادة على وجه الطفلة ووقوفها فوق الوسادة لكتم أنفاس الطفلة وخنقها وسط صراخ مؤلم ومقاومة من الطفلة للبقاء على قيد الحياة، ولكن لم يتضح مصير الطفلة ولا الدولة التي حصلت فيها هذه الجريمة الشنيعة.