أكدت وزارة الصحة أنه لا زيادة في ثمن دواء بروتينات المناعة، وأن هذا الدواء متوفر بكميات كافية بالمغرب .
وأوضح بلاغ للوزارة اليوم الخميس ، على إثر تناقل بعض المنابر الإعلامية خبرا مفاده أن مراكز تحاقن الدم بالمغرب أقدمت خلال الأسابيع الماضية على الرفع من ثمن دواء بروتينات المناعة من 2300 درهم إلى 4800 درهم ، أن الثمن القانوني المعتمد لفئة 5 غرام من بروتينات المناعة هو 1130 درهم، وفئة 10 غرام كان دائما هو 4800 درهم.وأكدت الوزارة أن تحديد أثمنة الأدوية المستخرجة من الدم يتم عن طريق إجراءات قانونية معتبرة في هذا الصدد، ولا يمكن لأية جهة غير مخولة لذلك اتخاذ مثل هذا الإجراء كالمراكز الجهوية لتحاقن الدم، علما أن عمليات تحديد الأثمنة للأدوية المستخرجة من الدم ينظمها قرار مشترك بين وزير الصحة ووزير المالية صادر في 30 أبريل 2014 .وأضافت أنه لتسهيل الولوج لهذا النوع من العلاج، فإن وزارة الصحة عملت على استخراج الأدوية من الأمصال المتبرع بها وطنيا بالمراكز الجهوية لتحاقن الدم من خلال اتفاقية شراكة مبرمة بين المركز الوطني لتحاقن الدم وإحدى المؤسسات الفرنسية، مما مكن المرضى المحتاجين إلى هذا النوع من الأدوية من الحصول عليها كلما احتاجوا إليها وبأثمنة جد منخفضة، مشيرة إلى أن نظير بروتين المناعة المستورد من الخارج من فئة 10 غرام الموجود في سوق الأدوية بالمغرب، يصل ثمنه إلى 9000 درهم.وأشار البلاغ إلى أنه “بخلاف ما أومأت إليه المقالات والتعليقات الصحفية المجانبة للصواب، فإن وزارة الصحة من خلال عملية استخلاص الأدوية من أمصال المغاربة المتبرعين بالدم، أتاحت للمرضى الحصول على هذه الأدوية دون أي انقطاع وبثمن جد منخفض”.