نصادف في كثير من الأحيان مواقف قد تؤخرنا عن عمل شيء ما، فقد يقوم أحدهم بأخذ مقعدك في حافلة أو دورك في المرور من أحد الشوارع خلال قيادة السيارة وبعضنا يتعامل مع الأمر بإندفاع وعناد وآخرون يواجهون بمنتهى البساطة مقتنعين بأن الخير قادم بعد كل تأخير.

ومن هذا المنطلق تعامل رجلاً نيوزلندياً بمنتهى البساطة مع شخص أخذ مكانه عنوة في طابور أحد المتاجر، ويبدو أن القدر كان حليفه وتمت مكافئته على صبره وهدوءه، فقد ربح مليون دولار دفعة واحدة بفضل هذا التأخير، وفقا لما ذكرته صحيفة “ميرور” البريطانية.

وقال الرجل الذي فضل عدم الكشف عن هويته: “كنت أنتظر دوري في الطابور بأحد المتاجر المحلية في مدينة تاورانجا، عندما دخل زبون آخر أمامي في الطابور، ولأنني لم أكن في عجلة من أمري، لم أعترض على ذلك وارتضيت بالأمر الواقع”.

وأضاف “بعد انتظار لبضع دقائق، وصلت لدوري واشتريت بطاقة يانصيب وأنا في طريقي للخروج من المتجر، دون أن أعلم أن هذا التأخير البسيط سيكون سبباً في تحويلي إلى مليونير في وقت لاحق”.

وأكد أنه فاز بمليون دولار بفضل المتسوق الذي أخذ دوره في الطابور، قائلاً: “سمحت له بأخذ دوري دون أن أقول أي شيء، وأظن أنني حصلت على مكافأتي، فلو لم يحدث ذلك، لربما كانت الجائزة من نصيب ذلك الرجل”.

وأشار إلى أنه لم يتحقق من أرقام البطاقة إلا بعد عدة أيام، مضيفاً “لم أصدق عيني عندما اكتشفت أنني ربحت مليون دولار، وسرعان ما أخبرت زوجتي التي شعرت بسعادة غامرة”.

وأوضح الزوجان أنهما يخططان لشراء منزل جديد بهذه الأموال، التي ربحها بفضل صبر الزوج وعدم اكتراثه بأخذ دوره في الطابور.