هذا جديد الرضيعة المختطفة قبل أسبوع، والملك يدخل على الخط

ماذا جرى، الدار البيضاء

بعد أن عثر عليها في تقاطع شارع أحمد الناصري وزنقة الخنساء بحي النخيل بالدار البيضاء ، عادت الرضيعة المختطفة منذ أسبوع، وتدعى “جنات زوفير”، إلى أحضان والديها، بحضور عبد اللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني، وخالد سفير، والي جهة الدار البيضاء سطات، بموازاة مع ذلك أصدر الملك محمد السادس تعليماته للطاقم الطبي المسؤول قصد تقديم العناية والعلاج للرضيعة جنات، كما أعطى أوامره إلى الطاقم الطبي المسؤول، بالتكفل شخصيا بمصاريف العلاج، والتطبيب الخاصة بالمولودة المختطفة، وكذا توفير الدعم النفسي لوالديها.
ويعتقد أن الرضيعة اختطفت في وقت سابق من طرف امرأة انتحلت صفة ممرضة بمستشفى الأطفال عبد الرحيم الهاروشي بالدار البيضاء، على متن سيارة خاصة تابعة لمؤسسة للا حسناء الخيرية.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!