تحكي سيدة أمريكية تدعى جينفر فافيلا من ولاية “كاليفورنيا” وهي بطلة هذه القصة التي لا يصدقها أحد، وتقول أنها استيقظت من النوم وهي تشعر بأوجاع في بطنها ظنت في البداية أنها بسبب آلام في الأمعاء.

ولكنها تفاجأت عندما وجدت نفسها تلد حين انفجر الكيس الأمنيوسي، وتقول أنها لم تستطع تحمل الصدمة والألم التي شعرت به.

ولم تشعر فافيلا خلال فترة حملها “9 اشهر” بأي من أعراض الحمل الطبيعية ولا حتى غثيان أو تغير حجم البطن، لافتة إلى أن الأمر الوحيد الذي تنبها إليه هي وزوجها هو إكتسابها بعض الوزن لكن هذا الأمر لم يثر شكوكهما حول أن تكون جنيفر حامل.