هو أردي ريزال، طفلٌ اندونيسي، بدأ بالتدخين منذ أن وطأت رجليه الأرض، حتّى أنّه أصبح يدخّن 40 سيجارة في اليوم وهو في عمر السنتين.

ومع انتشار صورة الطفل وهو يدخّن في العام 2010، حتّى ان اشتعلت مواقع التواصل، ودعا الروّاد الجمعيّات المعنيّة بحماية الأطفال الى التدخّل، رغم تأكيد العائلة ادمانه على النيكوتين.

201339-2-1472906204-jpg-75978412326772419 05-09-16-46459466-jpg-14248767679723594

من جهتها، تولّت المنظمة الاندونيسية لحماية الطفل الأمر، وأرسلت ريزال الى مركز لاعادة التأهيل، حيث نجح بالاقلاع عن التدخين. الّا أنّه اكتسب 24 كيلوغراماً خلال مرحلة العلاج.

اضافةً الى ذلك، لجأ أردي الى خبيرة تغذية، ساعدته باتّباع نظام غذائي صحي، وخسارة الوزن.وهو اليوم في سنّ الثامنة، أقلع عن التدخين، كما أنّه يعتمد على نظام غذائي صحي وسليم.

201339-1-1472906204-1-jpg-2167744977122796