ماذا جرى، سياسة

لاحظ الجميع أن الإعلام الرسمي المغربي، وخاصة وكالة المغرب العربي للأنباء، والتلفزيونان العموميان الأولى ودوزيم، اختارا عدم الحديث عن تقديم المغرب رسميا أول طلبا للعودة للاتحاد الأفريقي، بعد غياب دام لـ32 عاما احتجاجا على اعتراف الاتحاد بعضوية جبهة البوليساريو الانفصالية.

الاتحاد الإفريقي الذي يوجد مقره في أديس أبابا، عاصمة إثيوبيا، أعلن في موقعه الإلكتروني على لسان، نكوسازانا دلاميني زوما، رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي إنها تسلمت الطلب الرسمي بمقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية.

وذكر الاتحاد الإفريقي، في بيان أصدره اليوم، أن “المملكة المغربية طلبت رسميا العودة إلى الاتحاد الإفريقي”، مشيرا إلى أن مستشار الملك محمد السادس للشؤون الخارجية “الطيب الفاسي الفهري”، قام بتسليم رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي “دلاميني زوما”؛ خطابا رسميا لعودة بلاده إلى الاتحاد، في لقاء بمدينة نيويورك الأمريكية، على هامش اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ71.

وكان الملك محمد السادس، قد وجه رسالة إلى الاتحاد الأفريقي، خلال انعقاد القمة الـ27 للاتحاد بالعاصمة الرواندية كيغالي في يوليوز الماضي، أعرب فيها لأول مرة عن نية المغرب العودة إلى المنظمة الإفريقية.