قال المبعوث الأميركي إلى ليبيا جوناثان وينر أنه ليس من حق المغاربة أن يفتوا على الليبيين ما يتوجب عليهم القيام به، واورد المبعوث الامريكي ذكر المغرب في سياق ذكره لدول اخرى كقطر والامارات مضيفا ان الليبيين طردوا القذافي ولا يريدون ان يبقوا سجيني إملاءات دول أخرى.

واوضح جوناثان وينر قائلا:”لا يرغب الليبيون في أن يقول لهم الأجانب ما يتوجب عليهم القيام به”، مضيفا “لم يطردوا  القذافي، بعد 42 سنة في السلطة، من اجل أن يفتي عليهم الأمريكيون أو المصريون أو الروس أو الصينيون او المغاربة أو القطريون ما يتوجب عليهم القيام به”، حسب ما أرودته وكالة الأنباء “أوربا بريس”.