فيديو| أغرق ابنة زوجته ووضع جثتها أمام التلفاز فسُجِنَ 100 عام!

أظهرت صور التقطتها كاميرات المراقبة بأحد فنادق مدينة “موريليا” جنوب غربي المكسيك، رجلاً يقوم بإغراق ابنة زوجته التي لا تتجاوز 3 أعوام في حمّام سباحة، ما أدّى إلى وفاتها.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن والدة الطفلة وجدت جثة الفتاة موضوعة أمام التليفزيون لدى عودتها إلى غرفة الفندق، فقامت بنقلها إلى المستشفى، حيث أعلن الأطباء وفاتها.

وأكدت والدة الطفلة على أنها لم تكن على علم بأن زوجها يسيء معاملة طفلتها، وأنها لم تدرك الأمر سوى بعد رؤية صور كاميرات المراقبة، مضيفة أنها كانت نائمة وقت وقوع الجريمة.

وطالب الادعاء بمعاقبة الجاني على فعلته التي تعود تفاصيلها الى غشت عام 2015، بالسجن لمدة 40 عاما، لكن القاضي حكم عليه بالسجن 100 عام.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!