ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان مسبح الكوديم بمكناس شهد قبل قليل، وقفة احتجاجية من طرف عشرات المواطنين الرافضين لإعادة افتتاحه بعد مرور شهر على فاجعة غرق قاصرين.
وحسب مصادر محلية فإن المحتجين، طالبوا السلطات المحلية بإغلاق المسبح، تجنبا لوقوع فاجعة أخرى، وذلك إلى غاية نهاية التحقيقات الخاصة بغرق القاصرين.
وتجدر الإشارة إلى أن المصالح الأمنية وفور وقوع الفاجعة قامت باعتقال معلم للسباحة يعمل بمسبح النادي المكناسي، يشتبه في علاقته بوفاة القاصرين.