لقي رجل في الساعات الأولى من اليوم بحي المصلى مصرعه، بعد تلقيه طعنات قاتلة من شخص “مخمور” دخل معه في شجار، وجراء تأخر سيارة الإسعاف في الوصول إلى مكان الجريمة فارق الضحية الحياة قبل وصوله لمستشفى محمد الخامس.

و ذكرت مصادر محلية إن المتهم وبعد طعن “جاره” في حدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليل فر إلى وجهة غير معروفة، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من قبل شباب الحي وتسليمه إلى رجال الشرطة، بمجرد العودة إلى منطقته معتقدا أن “الضحية لا يزال على قد الحياة”.

نفس المصادر أكدت أن الضحية (حوالي 45 سنة) والمتهم بالقتل في الخمسينات من عمره غير متزوجين ويسكنان في نفس البناية، وقد دخلا أكثر من مرة في معارك، ويعتقد أن “الميول الجنسي المثلي” للمتهم ومعرفة جاره بسلوكه، قد يكون سببا في الخلافات وتطورها لجريمة القتل.