ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذا جرى” أن مدينة أفورار اهتزت مساء أمس على وقع جريمة اغتصاب ارتكبها شخص يعمل حلاقا في حق طفلة تبلغ من العمر 12 سنة .

ووفق المصادر ذاتها فإن أسرة الضحية تم إبلاغها من طرف أحد سكان البلدة بأن المعني بالأمر استدرج طفلتهم الصغيرة إلى داخل محله ،حيث سارعت الأسرة رفقة بعض الجيران إلى المكان وحاصرت الفاعل متلبسا بفعلته ، ليتم نقل الطفلة الضحية إلى مستشفى بني ملال في حالة خطيرة، بعدما بدت عليها اثار الاغتصاب ،وقدمت لها الاسعافات الأولية ،وسلمت لهم شهادة طبية في هذا الصدد.

هذا وفتحت عناصر الدرك الملكي بأفورار التحقيق في هذه الواقعة التي استنكرتها الساكنة ،واستغربت لها لكون المعني بالأمر يحظى بثقة الجميع ، خصوصا وأنه يعمل أيضا في مجال التداوي بالأعشاب.