ارتفعت حصيلة ضحايا غرق قارب كان يقل مهاجرين غير شرعيين في مياه البحر المتوسط قبالة السواحل الشمالية المصرية إلى 46 قتيلا، اليوم.

وقال مسؤول محلي إن القارب كان يقل بضع مئات من المهاجريين، مؤكدا أن بين القتلى نساء وطفل واحد على الأقل من جنسيات مختلفة.

وأضاف المسؤول أن القارب انطلق من شاطئ في محافظة كفر الشيخ وغرق قبالة قرية برج رشيد في محافظة البحيرة المجاورة، بينما كان الركاب يسعون للوصول إلى الشواطئ الأوروبية، سعيا لطلب اللجوء.

وذكر مصدر آخر أن معظم الركاب من المصريين والسودانيين والصوماليين والإريتريين، ونقل عن أحد الناجين قوله: “كان عددنا حوالي 250 راكبا.. إلا أن وسطاء الرحلة أضافوا حوالي 150 آخرين فغرقنا.”

من جهته أعلن مسؤول أمني في محافظة البحيرة أن أفراد قوات حرس الحدود ومتطوعين أنقذوا عشرات المهاجرين، مشيرا إلى أن البحث جار في المياه العميقة عن ضحايا آخرين.

وقال المسؤول إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الحمولة الزائدة هي سبب الحادث، ويبدو أن القارب مال وتساقط المهاجرون في المياه”.