لبى والدا الطفلة ماري ماسي، البالغة من العمر 5 سنوات، رغبتها في الزواج، بشكل رمزي من صديقها دايمن، الذي لا يتجاوز عمره 6 سنوات، وهي على سرير الموت في مستشفى في دالاس.

والدا الطفلة الأمريكية كانا يدركان أن صغيرتهما لن تعيش طويلا بسبب التليّف الكيسي، والالتهاب الرئوي المزمن، فقررا أن ينظما لها احتفالا سحريا، قبل ستة ساعات من وفاتها. وقالت الدة ماري، في حديث مع الصحافة الأمريكية: “عشنا لحظات لن ننساها مدى الحياة”.

26-jpg-12149873945822617