نشر الفنان المغربي هشام بهلول اليوم منشورا مطولا عبر حسابه الخاص على فيسبوك يتحدث فيه عن تفاصيل حوار صحفي أجرته معه إحدى صحفيات موقع الكتروني، محاولة معرفة رده حول سبب تعقيبه على الحلقة الثالثة من برنامج لبنى أبيضار ورده عليها، الا أنه رفض إجابتها وخصص توضيحا حول هذا الموضوع لجميع أصدقائه عبر فيسبوك.
وقال بهلول في رده على ابيضار عبر فيسبوك :” أما من يقول بأن انتقاذي كان لادعا، وهم قلة قليلة جدا فأجيبهم بأن تعقيبي كان دفاعا عن المغاربة النجباء ومنهم النوابغ والمتميزون في كثير من المجالات عالميا، وحتى الذين لم يستفيدوا من تعليم متقدم وهم كثيرون ليسوا أغبياء ولا يحاولون استغباء الآخرين إذن عن هؤلاء ومن هم عبد ربه هشام أدافع بغير وبحرقة ودفاعي لا يعنيك أنت إن كنت غبيا وعن تحدثت انتهى الكلامي، وأقول مرة أخرى ان امي أشرف من الشرف، ولن أسمح لنفسي بأن أضع تاريخها في قفص اتهام وألبس وزرة سوداء كتاريخ المن رميت في مزبلة التاريخ عند غالبية المغاربة لأدافع عنها رغم أنني مجاز في القانون مع كامل التواضع، يعني أعرف قليلا من القواعد القانونية، والتي تسمح لي بأن اتحدى من حاول الإساءة إلى ابجديات الأخلاق المتعارف عليها دوليا و الترابي التي لقنها لنا والدينا وتعليمنا الذي انتقذته هاته الشخصية وانتقذته كثيرا قبلها، لكن في جوانب كثيرة للأسف لا تفقه فيها هي *وشرح الواضحات من المفضحات* قلت اتحداها في موضوع المحاكمة، بلا أخلاق بلا زفت”.