ذكرت وكالة رويترز للانباء ان اطباء امريكيون يعالجون امرأة حامل من ورم شرس في المخ لا علاج له بجهاز يهاجم الخلايا السرطانية بمجالات كهربائية وهو جهاز وافقت عليه الادارة الامريكية للاغذية والادوية لعلاج الورم الذي يعرف علميا باسم ورم أرومي دبقي متعدد الاشكال.

بدأت اليزابيث ماريك الحامل في اسبوعها السادس والعشرين تعاني من صداع شديد اعتقدت في باديء الامر أنه صداع نصفي نتيجة الحمل.

وقالت ماريك “في نهاية الامر اتضح انه ورم بحجم قبضة اليد في الجهة اليسرى يضغط على النصف الايسر من المخ ويدفعه الى الجهة اليمنى.”

ونجح فريق من أطباء الاورام والجراحين في جامعة واشنطن بسانت لويس في ولاية ميزوري في ازالة الورم وانتظروا ثمانية اسابيع لاعطاء الجنين فرصة اطول للنمو قبل بدء العلاج الاشعاعي والكيماوي.

وبعد الجلسة الثانية من العلاج الكيماوي تشكل ورم آخر في مخ ماريك وحينها عرض عليها الدكتور المعالج جورج انستاس ان تخوض تجربة علمية.

وقالت ماريك مازحة “كنت دوما أحب أن أعمل في مجال العلم ولم أكن أعرف انني سأصبح تجربة علمية.”

يطلق على الجهاز اسم (أوبتيون) وتنتجه شركة نوفوكيور التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها وبه عدد من الاقطاب الكهربائية الموصلة برأس المريضة وتخلق تلك الاقطاب مجالات كهربائية داخل المخ توقف عملية الانقسام الخلوي للخلايا السرطانية.

ويشرح الطبيب المعالج قائلا “هناك ذرات ذات شحنات عالية في الخلايا التي تلعب دورا في الانقسام واذا عرضت تلك الخلايا لمثل هذه المجالات الكهربائية قد تعوق هذه العملية وتقضي على الخلايا.”

وفي التجارب الاكلينيكية يستخدم الجهاز مع العلاجات التقليدية وزاد العمر الافتراضي للمرضى ثلاثة اشهر في المتوسط.