أورد موقع KHOU الإلكتروني أن طفلا نهب منزلا في جنوب غرب هيوستن، وترك ورقة علل فيها دوافع تصرفه هذا مع ورقة أخرى تحتوي على قائمة الأشياء المسروقة من المنزل.

وعلى حد قول صاحب المنزل جوزيف ألفارادو إنه اكتشف فقدان بعض الممتلكات بعد عودته إلى منزله الواقع في بيكسلي درايف في المدينة، ومن بين تلك الأشياء التابعة لابنته جهاز Play Station 4 للألعاب الإلكترونية وعلبتي تحكم وحاسوب محمول.

ثم وجد الشخص المتضرر ورقتين كتبت فيهما كتابات بخط مخربش لطفل. قال النص الأول: “أنا سرقت أغراضك لأن أخي منعني من القيام بهذا”.
وأدرج اللص الأغراض المسروقة من المنزل في قائمة موجودة في الورقة الثانية. وقال جوزيف ألفارادو إنه تأذى عند قراءة هذين النصين لأنه كان صعبا عليه تقبل فكرة أن شخصا ما اقتحم منزله وبحث في أشيائه، ثم سرق أغراضه مفكرا بأن ذلك خيار جيد.

وأوضح أنه يعمل معلما خاصا في مدرسة ثانوية حيث يعامل الأطفال الذين أخطأوا في خياراتهم سابقا، مما ضاعف من أذاه عند قراءة هاتين الورقتين.
ورفع المتضرر دعوى إلى الشرطة، كما بدأ بتعزيز وسائل الأمان في منزله.