أعلن سلفادور تشاكون راميريز رئيس مؤسسة “الانتصار على مرض السكري” ولوسيا زاراتي أورتيغا رئيسة الاتحاد المكسيكي لعلاج أمراض المناعة، عن ظهور لقاح جديد سيغير النظرة إلى مرض السكري، حيث تم اكتشاف لقاح يمكن من معالجة المراحل المعقدة جدا من المرض ويدفع كافة عواقبه بالاتجاه المعاكس.
وذكر موقع “روسيا اليوم” أن شاكون راميريز رئيس المؤسسة المذكورة أوضح أن كل مريض يحتاج إلى اهتمام خاص، وأن المحلول المكتشف يصلح لكل أنواع السكري سواء كان المرض من الفئة 1 أو 2 أو السكري الحملي gestational أو الولادي .”congenita”
وقال الدكتور خورخي جونزاليس راميريز وهو واحد من صانعي اللقاح أن مدة صلاحية اللقاح هي 60 يوما وتستمر عملية العلاج بواسطته نحو عام، موضحا أن هذا اللقاح أفضل بكثير من الأدوية وهذه الممارسة الطبية باتت تعتبر بديلا لطرق العلاج العادي، لأن اللقاح قد يكون قادرا على وقف المضاعفات المحتملة لمرض السكري، مثل الانسداد( الجلطة) وفقدان السمع وبتر الأطراف والعمى والفشل الكلوي.