بعدما تنكرت له في تصريحات صحفية على هامش حفل أحيته مؤخرا بطنجة،قرر سعد العباسي مدير أعمال الفنانة سلمى رشيد سابقا، مقاضاتها بسبب بعض المستحقات التي مازالت عالقة في ذمتها.
و حسب ما أوردته يومية الصباح في عدد نهاية الأسبوع، كشف العباسي أنه انفصل منذ 4 أشهر عن سلمى رشيد،و لا يهمه أن تتخلى عنه بقدر ما تهمه حقوقه الباقية في ذمتها و كذا ضرورة التزامها باحترامه و لو من باب العلاقة الأخوية التي كانت تجمعهما.
و تأسف العباسي للمستوى الذي وصلت إليه سلوكات الفنانة ضد واحد ممن كانوا سببا في شهرتها و ساهموا في بلوغها الرتبة التي تفتخر بها اليوم.
و اعتبر المدير السابق لأعمال الفنانة رشيد، أنه يتعجب للمستوى الذي وصل إليه الفنان لكي يتكلم في أشياء لا يمكن نفيها بالكلام فقط،مشيرا إلى أن نكران أفضاله عليها يوقعها في الحرج و مسيء لها أكثر مما يسيء له هو باعتبار أن منجزاته هي ما يتكلم عنه.