تسببت صفعة قوية تلقاها رجل من امرأة، في وفاته برغم محاولات الإسعاف في المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد، وسط غرب تونس.

وبرغم المأساة التي خلّفتها هذه الصفعة القوية من إحدى النساء في قرية أولاد إبراهيم من معتمدية سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد، إلا أنها تحوّلت إلى فرصة للتندّر بقوة هذه المرأة الخارقة التي تمكنت بصفعة، فقط، من القضاء على رجل.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن المرأة وجّهت صفعة قوية إلى الضحية، خلال حضور مراسم حفل زفاف، سرعان ما تحوّل إلى مأتم، بعد التأكد من وفاة الرجل.

ورغم نقله بسرعة إلى المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد، ومحاولات الأطباء إسعافه، إلا أنّ تأثير الصفعة كان كبيرًا، وتم إعلان وفاة الرجل الضحية.

وأكدت بعض المصادر المحلية أنّ النقاش كان شديدًا بين الرجل والمرأة، ولم تجد هذه الأخيرة، من وسيلة للتفاهم، إلا بتوجيه صفعة قوية، إلى الرجل، الذي سقط على الفور على الأرض مغشيًّا عليه.

ولم تعرف الأسباب الحقيقية وراء الخصومة، التي تحوّلت إلى جريمة قتل، حيث أعلنت السلطات أنه سيتمّ البحث في أسبابها، بعد تحديد الطب الشرعي لأسباب الوفاة.