ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان سكان درب ميلة التابع لعمالة درب السلطان بالبيضاء عاشوا اليوم بالموازاة مع صلاة الجمعة، الرعب حينما قامت فتاة شابة بالصعود إلى سطح المنزل محاولة الانتحار من خلال رمي نفسها.

وأضافت المصادر ذاتها بأن السبب الرئيسي الذي جعل الفتاة البالغة من العمر 30 عاما تحاول الانتحار يعود إلى تأزم حالتها النفسية نتيجة معاناتها من مشاكل عائلية في الآونة الأخيرة