قال السلفي حماد القباج، وكيل اللائحة المقترح من طرف حزب العدالة والتنمية في استحقاقات 7 اكتوبر بحي كليز النخيل بمراكش ، أن منعه من الترشح من طرف الوالي يعتبر خطيرا على الديمقراطية في المغر

وقال القباج في رسالة رفعها الى جلالة الملك ونشرها في صفحته على الفايسبوك ،إن  رسالة منعه من الترشح بررت ذلك بكون افكاره وتصريحاته مناهضة للمبادئ الاساسية للديمقراطية،التي يقرها دستور للمملكة،وان افكاره تحث على التمييز واشاعة الافكار المتطرفة،” وإنه لو كانت هذه الاتهامات صحيحة، فالواجب هو اعتقالي فورا وإدخالي السجن ما دمت خطيرا على وطني، وانا ارفض ان يتعرض وطني لاي خطر”.

وقال القباج في رسالته إنه مواطن مغربي متشبع بروح السلفية الوطنية التي تؤمن بالاعتدال والتعايش والانفتاح وحب الوطن، وانه يتمسك بدولة المؤسسات،وانه يقاوم سلوك الكراهية والحقد والتفرقة والعنف بكل اشكاله.

ودعا القباج في ختام  رسالته  حزبه العدالة والتنمية الى تغليب المصلحة الوطنية في التفاعل مع قضيته، وهو ما يعني قبوله الامر الواقع الذي يقر بمنعه من الترشح.