لطالما تمنّى بادي لاولر، وهو رجل مسنّ بريطاني، بمقابلة لاعبي فريق مانشتسر يونايتد قبل وفاته، ووصفهم مرات عدّة أمام أفراد عائلته بأنهم “أبطاله”.

وفي التفاصيل، قامت حفيدته بنشر منشور على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” ومضمونه أمنية جدّها، وقد لاقى المنشور استحسان وإعجاب روّاد الموقع، حتى وصلت الأمنية إلى “الأبطال”.

وبعد انتشار هذا الخبر والأمنية، ما كان من كلّ من اللعبين ماركوس راشفورد، جيس لينغارد، آشلي يونغ وتيموثي فوسو- مينسا إلّا أن توجّهوا إلى منزل الجدّ والتقاط الصور التذكارية معه.

لكن النهاية كانت صادمة، فبعد ساعة من زيارة أعضاء الفريق، خسر الجدّ معركته الطويلة مع سرطان القولون وتوفّي.