جدد عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية تأكيده على ثقته في فوز حزبه، وقال في  لقاء مع أطر العدالة والتنمية ، في الرباط، ان حزبه في كامل استعداده وانه سيفوز بالانتخابات المقبلة ليستكمل الاصلاحات التي بدأها ويواجه من اسماهم اعداء الاصلاح في المغرب.
وقال بنكيران أن ثقته في الفوز بانتخابات 7 أكتوبر المقبل، تستند إلى “الحصيلة المشرفة لحزبه في تدبير الشأن العام، طوال الخمس سنوات، التي تولى فيها قيادة الحكومة.
وأضاف أنه واثق كذلك بذكاء الشعب المغربي، الذي التقط بإيجابية مجمل التدابير، التي اتخذتها هذه الحكومة لصالح الدولة، والمجتمع، والمقاولة، وكذلك بارتفاع منسوب الثقافة، التي ضخها الحزب في المشهد السياسي، عموما، من خلال النموذج، الذي كرسه كحزب ديمقراطي، يعتمد في تدبير شؤونه للمؤسسات، وسلوك أبنائه مبني على الجدية والنضالية والاستقامة”.

وعاد بنكيران ليؤكد أن “الأهم بالنسبة إلى حزب العدالة والتنمية ليس الفوز في الانتخابات، بل هو عدم ترك الفرصة لخصومه للعودة بنا إلى الوراء”. وأضاف أن “عملية الإصلاح صعبة، وتحتاج إلى تراكم، ووقت لكي تنضج ثمارها، ويقع أثرها في المجتمع، وحياة الناس”.