عاش مهاجر متقاعد وزوجته بمنزلهما بدوار تغرداين أمسرا التابع لإقليم كلميم، بداية الأسبوع الجاري، ساعات من الجحيم، بعد أن تعرضوا للتعنيف والترهيب بواسطة السلاح الأبيض من طرف عصابة ملثمين تتكون من ثلاثة أفراد.
وحسب مصادر محلية فإن العصابة احتجزت الزوجين لأكثر من الساعتين بعد أن قامت بربطهما وتكميم فميهما، قبل أن يقوم أفرادها بسرقة مبلغ مالي وعقود ممتلكات ودفتر شيكات وبطاقة بنكية، بالإضافة إلى وثائق التقاعد بفرنسا وبطاقات العلاج والضمان الاجتماعي الفرنسي.
وأوضحت المصادر ذاتها بأن الضحية تقدم إلى رجال الدرك الملكي بشكاية في الموضوع، حيث تم معاينة مسرح الجريمة وفتح تحقيق للكشف عن هوية أفراد العصابة الملثمين.