على اثر ما تداولته عدة منابر اعلامية من اخبار تتعلق باستجواب صحفي اجراه الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبد الله مع اسبوعية”الايام” الخميس الماضي،واتهم فيه،بطريقة غير مباشرة،وقوف مؤسس حزب الاصالة والمعاصرة وراء ما اسماه “التحكم”،نفى الوزير نبيل بنعبد الله نفيا قاطعا ان يكون صدر عنه في استجوابه المذكور إشارة للمستشار الملكي فؤاد عالي الهمة الذي فك كل ارتباطاته بحزب الاصالة والمعاصرة.
وقال نبيل بنعبد الله في تصريح خص به الموقع الزميل “برلمان” ان ما قاله لصحيفة “الايام” بصريح العبارة هو ان فكرة تأسيس حزب الاصالة والمعاصرة هي التي وجب وضعها نصب الانتقاد، وانه لم يذكر في اية فقرة كانت اسم المؤسس او صفته، “ففكرة التأسيس شيء،وذكر اسماء الاشخاص المؤسسين والمعنيين بالحزب شيء آخر” .