تدخل أول ورقة نقدية بلاستيكية من فئة 5 يورو، اليوم، في التداولات المصرفية للمملكة المتحدة، والتي تحمل صورة ونستون تشرشل.

وأشار بنك انجلترا المركزي، إلى أن الأوراق النقدية الجديدة، مصنوعة من البوليمرات الاصطناعية، الصديقة للبيئة، وتدوم أكثر بمرتين من نظيرتها الورقية، كما أن لديها درجة حماية أكبر، وحجمها أقل 15% من الورقية التقليدية.

ووفقا لبنك إنجلترا فإن بريطانيا طبعت حوالي 440 مليون نسخة من هذه الورقة النقدية، ستجد طريقها قريبا إلى أيدي المستهلكين وتجار التجزئة والمصارف. وتعتبر ثورة نقدية كونها لا تتلف في حال وضعها بالمايكرويف أو غسالة الملابس عند درجة حرارة 90 درجة مئوية، كما أنها محمية من التزوير.

ومن المقرر أن تصنع لندن ورقة نقدية بلاستيكية مشابهة من فئة 10 يورو خلال الصيف المقبل، كما تعتزم إطلاق ورقة بلاستيكية من فئة 20 يورو بحلول 2020.

واتخذ بنك انجلترا هذه الخطوة بعد دراسة دامت 3 سنوات بهدف حماية الأوراق النقدية من التزوير، أو إصابتها بالتلف عند تعرضها للسوائل والرطوبة.

ووفقا لسكان المملكة، فإن صورة رئيس الوزراء البريطاني الراحل (1940-1945، 1951-1955) ونستون تشرشل، اختيرت لتكون على الورقة النقدية للتذكير بأنه أعظم بريطاني في التاريخ، والرئيس الوحيد في الحكومة الذي تمكن من الحصول على جائزة نوبل للآداب.

وتستخدم الأوراق النقدية البلاستيكية “البوليمر” الآن كوسيلة للدفع في أكثر من 30 بلدا، بما في ذلك دول رابطة الدول المستقلة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، إذ عرفت الأوراق النقدية البلاستيكية لأول مرة في أستراليا عام 1988