أعلنت وزارة البيئة الروسية فتح تحقيق لمعرفة ملابسات تحول لون مياه أحد أنهار الشمال الكبير إلى الأحمر، وإمكانية أن يكون السبب في ذلك حادث صناعي.
وقالت الوزارة في بيان أمس الأربعاء إنها تلقت رسائل من بعض السكان في هذه المنطقة النائية، يشتكون من “تلوث نهر دولديكان قرب مدينة نوريلسك بمادة كيميائية لم تعرف ما هي بعد، أدت إلى تغير لون المياه إلى الأحمر”.
وأضافت الوزارة “بحسب المعلومات الأولية، يرجح أن يكون سبب التلوث تمزقا في أنابيب مصنع النيكل في نوريلسك”، البالغ عدد سكانها 170 الفا والواقعة في الدائرة القطبية الشمالية.
ونشر نشطاء بيئة محليون صورا على الإنترنت تظهر مياه النهر الحمراء تجري بين غابات الشمال الروسي الكبير.
وقال مسؤولون في شركة “نوريلسك نيكل” أكبر مصنع في العالم للنيكل أنهم شاهدوا الصور، لكنهم نفوا وجود أي تسرب في تمديدات الشركة.