أفتى سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، مؤخراً بجواز التضحية بالبط والإوز والدجاج. الهلالي الذي عُرف بعدد من الفتاوى لاقت هجوماً لاذعاً من الفقهاء، أكد أنه استند إلى كتاب ابن حزم في إجازة التضحية بالطيور، مستنكراً إخفاء المشايخ والعلماء تلك المعلومات عن الجمهور.
وأوضح أن “طلاب الأزهر يدرسون تلك الفتوى إلا أن العلماء يخفونها عن المواطنين”، وتابع قائلا: “ابن حزم هو من أجاز التضحية بالطيور وليس سعد الدين الهلالي، لكي يسخر العلماء منها ويستنكرونها”. واستند أستاذ الفقه المقارن في فتواه إلى قول ابن حزم في الجزء السابع من كتابه: “الأضحية جائزة بكل حيوان يؤكل لحمه من ذي أربع، أو طائر، كالفرس، والإبل، وبقر الوحش، والديك، وسائر الطير والحيوان الحلال أكله، والأفضل في كل ذلك ما طاب لحمه وكثر وغلا ثمنه”.