ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان مدينة فاس، اهتزت مساء أمس، على وقع فضيحة مروعة، بطلها إمام مسجد يوجد بحي بنسودة تم ضبطه رفقة عشيقته في وضع مخل بالحياء.
وحسب مصادر محلية فإن العديد من المواطنين حاصروا الإمام وعشيقته، بعد صلاة العصر، داخل أحد المرافق التابعة للمسجد بعدما تم ضبطهما متلبسان بممارسة الجنس.
وأضافت المصادر ذاتها بأن المصالح الأمنية حلت بالمكان بعد توصلها بإخبارية من المواطنين، وقامت باعتقال الإمام وعشيقته.