نشرت مجلة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة في عددها الصادر الجمعة 2 شتنبر رسما كاريكاتوريا لضحايا الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا مؤخرا ما أثار موجة غضب واستنكار في إيطاليا وخارجها

وقال وزير العدل الإيطالي أندريا أورلاندو إن “هذه الرسوم تثير الاشمئزاز، لا أرى فائدة من التعليق أكثر، لأنني أعتقد أننا إذا فعلنا ذلك نكون نحقق ما يسعون إليه، أي إثارة فضيحة، وبالتالي حصول نقاش وجذب انتباه وسائل الإعلام”.

من جهته أكد رئيس مجلس الشيوخ بييترو غراسو على أهمية احترام حرية السخرية والتهكم، إلا أنه عبر أيضا عن رأيه واستيائه إزاء هذه الرسومات “يمكنني أيضا أن أقول إن لدي الحرية للقول إن كل هذا مقرف”.

والرسم يحمل عنوان “زلزال على الطريقة الإيطالية”، وتظهر الصورة ثلاثة أنواع من المعكرونة الإيطالية إلى جانب ضحايا الزلزال، إذ يظهر في الرسم رجل مدمى وفوقه عبارة “بيني بصلصة الطماطم”، وآخر جريحا وفوقه عبارة “بيني بالفرن”، بينما تظهر في زاوية الرسم جثث مطمورة تحت طبقات من الركام وفوقها عبارة “لازانيا”.

وأثار رسم المجلة ردود فعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بين مستنكر للرسم ومؤيد لحرية التعبير عن الرأي.

وتعليقا على الرسم كتب اليساندرو اورسو على تويتر بالفرنسية مخاطبا شارلي ايبدو “العار عليكم، لا تعبثوا بأموات الآخرين”.

من جهتها قالت السفارة الفرنسية في روما في بيان إن “الآراء التي يعبر عنها الصحافيون حرة، والرسم المنشور في شارلي ايبدو لا يمثل بتاتا موقف فرنسا”.

يذكر أن زلزالا عنيفا وقع، ليلة 23 إلى 24 غشت، وسط إيطاليا، بقوة أكثر من 6.0 درجات على مقياس ريختر، وشمل 3 محافظات، هي لاتسيو وأومبريا وماركي. وأعقب الزلزال سلسلة من الهزات الارتدادية في العديد من المدن الإيطالية، بما في ذلك روما وفلورنسا وبولونيا، وأودى بحياة نحو 300 شخص.